القائمة الرئيسية

الصفحات

10 عوامل لنجاح المشروعات الصغيرة والمتوسطة : خطوات إنشاء مشروع تجاري ناجح 2021 - أرباح

  10 خطوات لنجاح المشروع + أهم العوامل لتبدأ مشروع صغير من الصفر  + طريقة إنشاء مشروع تجاري ناجح وإدارته 2021 

نجاح المشروع : اليك 10 عوامل وخطوات لتحقيق ذلك و لبدء إنشاء مشروع تجاري صغير وناجح 100
نجاح المشروع بـ 10 خطوات وعوامل رئيسية لذلك : ( وهي الأهم لبدء إنشاء مشروع تجاري صغير وناجح والأهم لتحديد نجح وفشل المشروعات الصغيرة والمتوسطة). 


نجاح المشروع ، وخطوات البدء بإنشاء مشروع تجاري صغير وناجح 100 % ، هو مسقط موضوع أرباح اليوم.

بالإضافة إلى التطرق إلى أهم العوامل والأسباب والأسس والمقومات والمؤشرات الأساسية لتحديد نجاح أي مشروع من المشروعات الصغيرة أو فشله، 
وسنذكر جميع الخطوات اللازمة لنجاح المشروعات الصغيرة والتجارية نجاحاً حقيقياً 100 ٪ . 

فـ عند تفكيرك بالبدء بإنشاء وإختبار أي مشروع ناجح من المؤكد بأنك ستحتاج إلى تنفيذ بعض الخطوات،
 ودراسة بعض عوامل نجاح هذا المشروع التجاري أياً كان سواءً مشروع تجاري صغير أو متوسط أو كبير.

وإليك في القائمة التالية أهم 10 أسباب ومؤشرات وعوامل أساسية لـ نجاح أي مشروع أو فشله ( هذه هي الخطوات و المعايير والمقومات الرئيسية لـ قياس نسبة نجاح وفشل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، وكيفية إدارتها ) :

  • أولها دراسة جدوى المشروع : هي أهم العوامل والأسباب المبدئية لقياس نسبة نجاح وفشل أي مشروع من المشروعات الصغيرة أو المتوسطة، والكبيرة أيضاً ، فهي أول خطوة عليك البدء بها عند تفكيرك في إنشاء مشروع تجاري صغير  ناجح 100 % . 
  • مستوى الخبرة في مجال المشروع وإدارته : كل مشروع تجاري ناجح لابد أن يكون وراء نجاحه خبرة عالية وإدارة ناجحة ، والعكس من ناحية فشل المشروعات الصغيرة فإما أن تكون إدارة المشروع فاشلة أو الخبرة فيه ضئيلة. فالخبرة العالية هو الشي الأساسي لنجاح المشروع. 
  • إدارة المشروع والتدفقات المالية بإحكام  : أحد أهم المعايير والأسباب لنجاح أي مشروع أو فشله ، فالإدارة عامل مهم جداً لتحديد نسبة النجاح والفشل في المشروعات الصغيرة إدارياً.
  • البيئة المحيطة بالمشروع : مكان إقامة المشروع كذلك من الأسس والمقومات الضرورية لتحديد نسبة نجاح المشروع ، أو فشله.
  • العاملين في المشروع : الأيدي العاملة لها دور كبير في خطة نجاح المشروع أو الإرتداد العكسي بـ فشل شنيع.
  • أرباح المشروع : إذا وجدت أرباح فهو ناجح .
  • خسائر المشروع : إذا وجدت الخسائر فلقد فشلت : فهذا مؤشر وعامل واضح يبين أول سبب وخطوة لفشل المشروع التجاري الصغير الذي أنشأته وبأنه لم يحقق أي نجاح.
  • رضى العميل عن المنتج : أحد المقومات والعوامل الأساسية المهمة التي توضح مدى نجاح المشروع أو فشله .
  • تكلفة المشروع : هي من الركائز والأسس المهمة أيضاً لنجاح او فشل مشروعك الصغير ، وسنشرح التفاصيل بعد قليل.
  • حسن استهداف السوق : فكرة إستهداف السوق المناسب لإقامة المشروع التجاري الصيغير والناجح 100%  هي عامل وسبب مهم لـ لنجاح أي مشروع و إستثمار تجاري صغير ، وخطوة مهمة لبدء التنفيذ ، ودون ذلك يقود إلى الفشل البطيء.

وفي الأسفل وضعت لك أهم 10 خطوات تساعدك على بدء إنشاء مشروع تجاري صغير وناجح من الصفر حتى التشغيل والإدارة وهذه هي العوامل الأساسية لـ نجاح أي مشروع :

1- أول خطوات النجاح : عمل دراسة جدوى قبل بدء إنشاء أي مشروع تجاري صغير

دراسة الجدوى النجاحة للمشروع هي أو العوامل والخطوات لبدء إنشاء أي مشروع صغير ، أو أي مشروع تجاري ناجح 100% ، حيث أن مخرجات دراسة الجدوى هذه تعود بفائدة كبيرة جداً في تحديد القرار النهائي لبدء إنشاء مشروعك التجاري الصغير ، أو التراجع عن ذلك .
ولعل مخرجات أي دراسة جدوى تحتوي على التالي :
  • قياس فعلي لمدى تقبل الناس لمشروعك التجاري الصغير.
  • تحديد مدى تناسب مكان انشاء المشروع والبيئة المحطة مع الخدمات والمنتجات التي تقدمها.
  • تحديد التكلفة المالية والميزانية المتطلبة لبدء عملية إنشاء وتنفيذ  أي مشروع تجاري صغير وناجح 100 % من الصفر حتى بدء التشغيل.
  • تحديد عوامل ومقومات وأسباب نجاح  وفشل المشروعات الصغيرة .
وهذه الأهمية الكبيرة لكل ماسبق ذكرهُ هي ما أرغمني في حقيقة الأمر على وضع هذه الخطوة من أحد أهم العوامل و أول الخطوات لـ نجاح المشروع.
إذا كنت من اليمن السعيد إقرأ هذا الموضوع سيفيدك حقاً : مشاريع مربحة في اليمن (مع أفضل الأفكار الناجحة والغير مكلفة أيضاً في 2020 و 2021 )

2- توفير الخبرة الكافية التي تحقق نجاح المشروع

أي نشاط تجاري أو مشروع صغير ، أو أي إستثمار كبير أو متوسط أو أياً كان حجمه ،
 فـ لكي يصبح ناجحاً و يُلبي احتياجات المُستخدم والعميل فلابُد بأن تتمكن من العمل عليه وإنجازه على أكمل وجه و بشكل حِرَفِي يُميُزك عن الغير ، 
وهذا ما يسمى بمقدار سنين الخبرة والتمَّكُن.

 فإنْ لم يكنْ لديك الخبرة الكافية على تحديد ملامح متطلبات المُستهلك لإ نجاح مشروعك الذي ستُطلقه وتبدأ المُتاجرة بواسطتهِ ، فسيكُون من الصعبِ عليك تحقيق أي نجاح فعلي لهذا المشروع. 
 
ولن تمتلك القدرة آنذاك على تلبية متطلبات المستخدم العادية سواءً كانت هذه الإحتياجات تجاريه أو خدمية ، عملية أو ملموسة ، 
ولن تستطيع إنتاج هذه المتطلبات بالجودة المطلوبة حينها كما يطمح الزبون ، 

وهذا سيسبب صعوبةِ بالغة في التعامل مع الزبون ،وعدم فهم متطلباته بدقة وعدم فهم سوق العمل بشكل كافٍ ، 
وكل ذلك يعود إلى عدم وجود الخبرة الكافية والمهارة اللازمة والمطلوبة لفعل ذلك سواءً من ناحيتك أو من قبل الموظفين والعاملين على هذا المشروع التجاري الصغير.
لذلك جميع هذه الأسباب السابقة جعلتني أضع لك هذا العامل الرئيسي والخطوة الأساسية هي الثانية في ترتيب خطوات نجاح المشروع. 

3- اجعل منتجات مشروعك تلبي احتياجات المستخدم دائماً  

قد تكونُ خطوة انتاج  مُنتجاتك التجارية الصغيرة والكبيرة بجودة عالية وتكلفة مُنخفضة ، بالإضافة إلى وضع هامش ربح بسيط ومُرضي منها ، 

هي وسيلة جيّدة وعامل أساسي لنجاح مشروعك الصغير والتجاري بنجاح، وكذلك طريقة فعالة لزيادة حجم مبيعات المشروع آنذاك.

 ومن الجانب الآخر : إذا كانت هذه الطريقة لا تناسب طبيعة العمل أو المُنتج وكانت التكلفة الإنتاجية مرتفعة نوعاً ما ، 

يجبُ عليك هُنا جعل منتجك التجاري أو خدماتك تتميز بجودة عالية عن سواها من منتجات منافسيك من التُجار أو أصحاب المشروعات الصغيرة المشابهة لمشروعك الحالي ،

 وفكرة توحيد السعر مع المنافسين أيضاً هي جيدة في هذه الحالة ، 
وهذه المواصفات السابقة جميعها سوف تُسعد العملاء والمستخدمين لمنتجاتك في السوق التجاري المُستهدف بالتأكيد ، 
وبالتالي سوف يزداد الطلب أضعافاً على منتجاتك القيمة والمتميزة بلا شك ، حتى وإن كان سعرها مرتفع قليلاً.

4- بدء إنشاء المشروع لحل مشكلة موجودة في سوق العمل التجاري

عند التفكير في بدء إنشاء أي مشروع تجاري أو صغير ، لا بد من وجود مشكلة يتطلب حلها آنذاك ، 
ومن أسباب نشأة المشروعات الصغيرة قد تكون وجود مشاكل صغيرة يعاني منها الآخرون ، 
على سبيل المثال عدم توفر منتج أو خدمة ما في مكان قريب من منطقتك أو مدينتك ، فهذه مشكلة وبدء إنشاء مشروع صغير لحلها هي فكرة ناجحة 100 % .

فالأفكار دائماً ما تأتي عند الوقوع في المشاكل أغلب الأحيان ، تستطيع أيضاً استشارة بعض أقاربك أو معارفك بشأن المشروع الصغير الذي ستقرر إطلاقه ، 
أو تستطيع استشارة من لهم تجارب سابقة في نفس المجال ، 
وهناك حل متوفر حالياً للجميع : هو إمكانية مناقشة فكرة مشروعك بطرحها  كموضوع للنقاش مع الآخرين وأصحاب التجارب في أحد مواقع التواصل الإجتماعي. 

على سبيل المثال وضع فكرتك في مجموعة على الفيسبوك مختصة بنشر معلومات ومناقشات للمشاريع التجارية والصغيرة، 

أو بنفس النمط وضعها على تويتر في تغريدة تحمل إسم الهاشتاق #أفكار_مشاريع ، 
وهناك العديد من مواقع السوشال ميديا يمكنك الإستفادة منها في ذلك ، 
و البحث على جوجل فهذا أيضاً أحد الحلول ، فـ الحمدُ لله دائماً وأبداً على جميع نعمه وعلى نعمتي العلم و الانترنت على وجه الخصوص .  

5- لإنشاء مشروع تجاري ناجح عليك تعيين فريق عمل محترف 

عند تفكيرك ببدء إنشاء أي مشروع تجاري صغير و ناجح يجب عليك إتقان إنشاءه على أكمل وجه تجنُباً للخسائر الفادحة مستقبلاً. 

وذلك يتطلب وجود خبرات وكفاءة عالية ويتم ذلك عبر  تعيين فريق عمل محترف لإنشاء مشروع تجاري ناجح. 

ومن المتعارف عليه بأنه في كل عمل تجاري ومشروع صغير، يجب تواجد مجموعة من الخبرات والمهارات العالية في فريق العمل، ليتم العمل على المشروع وإنتاج المتطلبات والإحتياجات بالجودة المطلوبة. 

فالمُستخدم لن ينفق أمواله مثلاً على تدريب موظفي المشروع للحصول على المنتج بالجودة المطلوبة .

 وإذا كان فريق العمل لا يملك الخبرة والكفاءة المطلوبة، فسوف تلجأ هنا إلى الإستعانة بمصادر  عمل خارجية لتنفيذ مهام المشروع وهذا قد يكلفك الكثير ويفقدك جزءاً من أرباح المشروع.

 لذلك يجب عليك اختيار فريق ذو كفاءة وخبرة عالية، لضمان استمراريتهم بالعمل في مشروعك وتقديم أداء جيد يضمن لك جلب أفضل العملاء والزبائن .

6- بدء تنفيذ المشروع والإستمراية في تطويره

في هذه الخطوة نصل إلى النقطة الرئيسية لـ بدء إنشاء المشروع، وهي البدء بعملية التنفيذ للمشروع. 

بعد إكمال هذه الخطوة والمرحلة سوف تصل بالتأكيد لا محالة إلى خطوة ومرحلة البدء بتشغيل المشروع والعمل عليه.
 وبعد فترة لا بأس بها من العمل على المشروع، 
لا بُد من البدء بمرحلة تطوير المشروع والمنتج أو الخدمة المقدمة للعملاء. 

فهذه الخطوة من أهم العوامل والخطوات التي تُساهم في استمرارية نشاطك التي تؤول إلى تحقيق نجاح باهر في المشروع،
وتمنحك القدرة على تحدي المنافسين والسيطرة على سوق العمل بشكل أكبر.

 في الحقيقة لا يمكن زيادة نسبة إقبال العملاء على شراء منتجاتك، 
إن لم تكن مُعاصرة لمتغيرات السوق التجارية واحتياجات العملاء. 
لذلك يجب العمل على مراقبة التغيُرات التي تطرأ على سوق العمل من أجل تلبية احتياجات ورغبات الفئة المستهدفة، 

ومواكبة العصر الحديث، لتقديم أجود المنتجات أو الخدمات الحديثة المطلوبة لذلك،
 فذلك التغير السريع سيمنحك القدرة التنافسية العالية، وإستمرارية نجاح المشروع.

7- فرض الشخصية والظهور كمختص في مجال المشروع

فرض شخصيتك القوية في جوانب عديدة وإظهار نفسك أمام الآخرين كمختص وخبير في مجال مشروعك، هو أحد العوامل والخطوات المهمة التي سوف تساعدك على إستمرارية نجاح المشروع. 

يتطلب إظهار هذه الشخصية والهيمنة المطلوبة بشرط ألاّ تكون بشكل مبالغ فيع أمام العاملين في مشروعك وذلك من أجل ضمان إستمراية جودة العمل والإنتاج المطلوب. 

  وسيساعدك اظهار نفسك كمختص في مجال عملك ومشروعك على زيادة حجم علاقاتك الإجتماعية وبالتالي سيسهم ذلك إلى زيادة الطلب على علامتك التجارية ومنتجك في السوق. 
وأحرص أيضاً على حظور الفعاليات والمشاركة في المؤتمرات المتعلقة بنشاطك التجاري، 

وكُن متواجداً أنت ومنتجاتك دائماً في مواقع التواصل الإجتماعي من أجل تكوين أفضل صورة واضحة عنك وعن مجال مشروعك التجاري على هذه المنصات الاجتماعية و وسائل الإعلام ، 
فهذة الخطوة من إحدي الوسائل والطرق الحديثة لنجاح المشروع. 

8- إدارة المشروع والتحكم بتدفقاته المالية بشكل صحيح

تعتبر الإدارة الصحيحة والناجحة للمشروع والتحكم بالتدفقات المالية بالشكل الصحيح إحدى أهم العوامل والخطوات التي تساعدك على استمرار نجاح المشروع كذلك. 

بل سوف يُسهم ذلك أيضاً على تزايُد مستوى النمو والتوسع السريع للمشروع وتحقيق نجاح ملحوظ. 
وعندما يرى بعض الشركاء والمُمولين إن وُجدوا أنه بمقدورنك تحقيق توازن بين الميزانية المتوقعة والفعلية، 

وأن المشروع دائماً تحت سيطرتك المُحكمة، فـ سوف يزداد آنذاك بالتأكيد مقدار دعمهم لك ولأعمالك ومنتجاتك في سوق العمل التنافُسية.

ومن كل ماسبق ذكرهُ سلفاً نستنتج بأن هذه الخطوة هي عامل مهم لـ نجاح مشروعك التجاري الصغير. 

9- التّخطيط الإداري والتسويقي المُحكم لتحقيق نجاح المشروع

 نجاح أي مشروع يتطلّب في حقيقة الأمر إلى إظهار وجود وتخطيط محكم وجيد لجميع أقسام ومنتجات المشروع. 

سواءً كان هذا التخطيط والتواجد إداري أو مالي أو خطة تسويقيّة تتوجب الإلتزام بها من أن مُعالجة المشاكل أولاً بأول، 
وتلبية الإحتياجات التي تظهر مابين حين لآخر .

ومن هنا تأتي مهمتك أو مهمة الإدارة المُؤهلة، 
التي بمقدروها حل جميع المشاكل التي تطرأ على المشروع آنذاك وتجاوز كافة الصعوبات، 

ويتطلب ذلك توفر مستوى خبرة عالية لمراقبة تنفيذ العمل بشكل مستمر،
 إضافةً إلى اتخاذ بعض القرارات المناسبة في أوقات مُعينة ومواقف مُحددة وذلك من أجل تحسين سير أداء العمل بالشكل المطلوب.

وإعداد خطة تسويقية ناجحة قد يكون لها دور كبير في انجاح مشروعك التجاري وزيادة الدخل وتوسيع شبكة العملاء. 
وهناك العديد من الوسائل التي سوف تساعدك على إعداد خطتك التسويقية بنجاح، 

قد تكون إحداها طباعة نوتات وبرشورات ورقية صغيرة خاصة بإعلانات دعائية تخص نشاطك التجاري وتوزيعها على العملاء والمستهلكين بالقرب من منطقتك. 

ومن الطرق الحديثة أيضاً في هذا المجال إعداد الحملات الإعلانية والتسويقية على الإنترنت وإستهداف شريحة معينة تهتم بمجال مشروعك، ودولة بحد ذاتها أو مدينة أو منطقة محددة فقط،

 وقد يكون فيسبوك أحد أهم هذه المنصات الضروية التي تتيح لك تحديد هذا الإستهداف الدقيق وعمل هذه الإعلانات بأسعار  منخفضة جداً لكل ألف نقرة او ظهور لإعلانك الترويجي، 

وبمعدل 1 دولار فقط لكل 5000 زيارة او اكثر لصفحتك أو لموقعك الإلكتروني، وقد يزداد ذلك أو ينقص بحسب حجم الشريحة المستهدفة في الإعلان ،

 إعلم جيداً بأنك لن تخسر أبداً على فيسبوك البتة، فهو أكبر موقع تواصل إجتماعي في العالم حالياً ومن المؤكد بأن الآلاف من أبناء منطقتك يتصفحونه بشكل دائم. 

وهناك أيضاً إعلانات جوجل، ويوتيوب، وتويتر، والإنستقرام إن كنت ترغب بالمزيد من العملاء وتحقيق شهرة واسعة في مجال مشروعك التجاري . 

10 - الأسلوب المهذب في التعامل مع العملاء وموظفي المشروع 

إحدى أهم العوامل والخطوات لنجاح مشروعك قد تكون حسن الأسلوب والتعامل المهذب مع العملاء وموظفي المشروع التجاري الخاص بك. 

فـ حسن تعاملك مع عملائك واستخدام أسلوب مهذب ولين في ذلك، 
قد تكون وسيلة جيدة جداً لتوسعة شبكة العملاء بشكل كبير. 

في الواقع العديد من الزبائن والعملاء ينفُرون من بعض المحلات التجارية جراء التعاملات المزرية من قبل العاملين على المشروع أو الإدارة. 

إذاً في هذه الحالة نلاحظ أن الأسلوب المهذب خطوة فعَّالة لكسب المزيد من الزبائن كعملاء رسميين دائمي التردد على منشأتك التجارية ،
وذلك غالباً مايكون بسبب إرتياحهم لأسلوبك الجيد في التعامل وإرضاء مشاعرهم المستائة،

 فإبتسامة عفوية وكلمة طيبة تكفي بأن تكسر حزن ألف قلباً متحجراً، وإقناع مليون فكراً مهمشاً بأن الحياة مازالت جميلة ومليئة بنسمات الأمل ، والتفاءل بغدٍ أفضل وجميل. 

ومن الناحية الأخرى كذلك التعامل بنفس الأسلوب مع موظفيك والعاملين على المشروع،
 سوف يكسبهم ثقة أكبر بك وبأنفسهم لإستمرارية جودة الإنتاج وتقديم أداء أفضل في جميع الأوقات والظروف ،

 بالإضافة إلى إحترام شخصيتك دائماً وأبداً. 
ومحاولتهم إرضائك دائماً وإظهار أنفسهم أمامك بأنهم يقدمون أفضل مالديهم من أجلك ومن أجل نجاح مشروعك. 

أهم عوامل نجاح المشروع الصغير :

  1. ابدأ عمل دراسة جدوى لأي مشروع صغير. 
  2. بدء انشاء مشروع بخطوات مدروسة مسبقاً. 
  3. توفير الأشياء الأكثر طلباً في المشروع.
  4. انشاء المشروع لحل مشكلة ولو صغيرة.
  5. من عوامل نجاح المشروع معاملة العملاء بلطف.
  6. لنجاح المشروع تجنب انقطاع منتجاته. 
  7. توظيف فريق عمل محترف في المشروع. 
  8. توظيف خبير لإدارة المشروع الصغير.
  9. حساب دخل وخرج المشروع بدقة. 
  10. واخيراً يجب توفير جزء من الأرباح لتطوير مشروعك الصغير بإستمرار. 
ومن كل ماسبق ذكره في العشرة العوامل الخطوات السابقة، نستنتج بأن هذه العشرة الخطوات السابقة هي عوامل مهمة وأساسية لـ نجاح المشروع. 

وهي أيضاً أهم 10 عوامل (أسباب) رئيسية وخطوات أساسية لتبدأ بإنشاء مشروعك التجاري الصغير وتجعله ناجح 100% . 

إلى هنا نكون قد إنتهينا من تقديم أفضل 10 خطوات لبدء إنشاء مشروع تجاري صغير وناجح وعوامل رئيسية لـ نجاح أي مشروع صغير بنفس الوقت. 
وحددنا أيضاً أهم العوامل والمعايير والمقومات والأسس الهامة في تحديد نسبة نجاح وفشل أي مشروع على أرض الواقع أو على الإنترنت وكانت هي ذاتها عوامل ومعايير نجاح وفشل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والكبيرة أيضاً تدخل في ذات النطاق ولكن بالإضافة إلى فقرات بسيطة سنتناولها عند شرح قسم المشاريع التجارية الكبيرة وكيفية إنشاءها وإدارتها وماهي انواعها وأفكارها، وآخيراً دمتم بود زوار مدونة أرباح ولكم مني كل الحب والتقدير لوصولكم إلى نقطة النهاية هذه. 

من فضلك قيم الموضوع
رضوان محمد : مدون ومصمم للمدونات ومواقع الويب ، تخصصي الجامعي علوم حاسوب ، اعشق اكتشاف مجالات الربح من الانترنت وافكار المشاريع والاستثمارات الجديدة وأبرزها : العمل على الانترنت ، سوق تداول الاسهم والعملات الرقمية forex ، انشاء دراسات الجدوى للمشروعات الصغيرة وكيفية تمويلها.

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. هل لديك فواتير غير مدفوعة؟ هل لديك ديون ترغب في تسويتها؟ هل أنت
    تعطلت ماليا وتحتاج إلى إنشاء مشروع تجاري؟ لديه البنك
    رفضتك نتيجة لسوء الائتمان الخاص بك؟ لا تقلق أكثر من
    خدمات التقدم المالي على استعداد لمنحك قرضًا بسعر منخفض
    معدل الفائدة إذا كنت مهتمًا بعرض القرض الخاص بنا وترغب في ذلك
    تقدم بطلب للحصول على قرض ، اتصل بنا اليوم بالرد على هذه الرسالة أو
    ما عليك سوى إرسال بريد إلكتروني إلينا عبر: markfunds002@outlook.com

    ردحذف

إرسال تعليق

يمكنك هنا كتابة تعليق أو استفسار ..